يوميات رجل الفضاء (1): كيف ينام رائد الفضاء؟

2011 , 30 آذار بواسطة د.سمر الوسوم: , , , , , , , , , , في أقسام: ساعة في الفضاء | 5 من التعليقات »

بسم الله الرحمن الرحيم

.

.

أحيانا عندما أرغب في وصف شيء غريب  أو غير مألوف فإنني أنسبه للـــ فضاء !

فالملابس الغريبة غير المنسقة ..والعربات معقدة التركيب والشكل ..والنظارات غير التقليدية ..وحتى غرف العزل عندنا في المستشفى ..

أشعر أنها أشياء من الفضاء !!

مع أنني في الحقيقة أجهل ماهية الحياة أو العيش في الفضاء

فأنا أعتمد على خبرات ومعلومات اكتسبتها من رسوم الكرتون وبعض الأفلام التي لا تخلو من المبالغة !!

ولا أقصد هنا حياة الكائنات الغريبة على كوكب المشمش ..أو الحياة البدائية المأمول تواجدها على المريخ مثلا

بل أقصد حياة الإنسان خارج نطاق جاذبية كوكب الأرض ..حياة رائد الفضاء في مركبته ..أو حياته سابحا خارجها ..

أشياؤه التي يستخدمها في مهامه الفضائية ..وأشياؤه التي يستخدمها لتلبية احتياجاته البشرية ولكن في ظروف مختلفة تماما ،،

كيف ستؤثر الحياة في الفضاء على يومياته هناك ..وعلى صحته وحياته بعد العودة ؟

حسنا قررت أن أتمرد على كل ماعلمتني إياه المسلسلات والأفلام ..وأعرف الحقيقة

وأشارككم المعرفة هنا..في سلسلة تدوينات بعنوان:

.

.

يوميات رجل الفضاء

.

.

وهذه هي الحلقة الأولى من السلسلة

.

.

كيف ينام رائد الفضاء؟؟

.

النوم من الأمور الروتينية التي نقوم بها ولن نفكر في الاستغناء عنها..كما أننا لا نفكر كثيرا أين ومتى وكيف نقوم بها! فكل ما علينا فعله  أن نتجه إلى أسرتنا الخاصة ليلا وننام حتى تدق الساعة !!

لكن كيف ينام رواد الفضاء بلا أسرة  ولا جاذبية ولا حتى ليل أو نهار منتظمين كما هنا؟؟

تحتوي محطات الفضاء مثل (ISS international space station ) والتي يقضي فيها الرواد أياما وشهورا على كبائن معدة ليكون محتوى هوائها وضغطها الجوي شبيها جدا بالضغط الجوي عند سطح البحر، لكن تظل مشكلة انعدام الجاذبية وعدم الإحساس بالوزن قائمة مما يمنع رواد الفضاء من افتراش مرتبة على الأرض للنوم فقد يطفو مبتعدا عن فرشته ببساطة بعد أن يغفو كما قد تتركه هي أيضا.

لذلك فرواد الفضاء يستطيعون ضمان بقائهم في الفراش إذا ربطوا أنفسهم وتثبتوا في الأرض أو الجدار أو حتى السقف. وغالبا ما يكون خيارهم استخدام كيس النوم ليبقى الأمر قريبا جدا من فراش النوم على الأرض مع الحذر عند اختيار المكان المناسب حيث أن بعض الأماكن المعرضة للشمس تكون حارة جدا. المخدات تربط برؤوس الرواد وهم نائمون حتى لا تذهب بعيدا أيضا.

القليل من  الرواد يحبون تجربة النوم بلا قيود ويتركون لأنفسهم حرية السباحة في الفضاء وهم نائمون معرضين أنفسهم للاصطدام.

وفي المحطات التي يبقى فيها الرواد فترات طويلة كما في ( ISS) كما ذكرنا سابقا فإنه توجد أقسام خاصة للنوم حيث يحتفظ الرواد بأكياس نومهم ومخداتهم ومصادر للضوء وأغراض خاصة كصور العائلة أو كتب للقراءة .


(أول امرأة أمريكية في الفضاء( سالي رايد)  تنام داخل كيس للنوم في مركبة فضائية.)

.

.

وهكذا حلت مشكلة انعدام الجاذبية والسباحة اللاإرادية في الفضاء ويبقى مشكلة الزمن خاصة أن أدمغة البشر  اعتادت على الإيقاع اليومي المكون من 24 ساعة من الاستيقاظ والنوم..فماذا يفعل رواد الفضاء للتأقلم مع العلم أنه في محطة ISS  مثلا تشرق الشمس كل 90 دقيقة فتغرب 16 مرة في اليوم؟؟


يحاول رواد الفضاء المحافظة على نفس نمط الحياة على الأرض، فجدولهم اليومي منظم على 24 ساعة أرضية معتمدة توقيت جرنيتش. ويضمن الجدول لرواد الفضاء 8 ساعات تقريبا من النوم وحين يحين موعد الاستيقاظ إما  أن تتولى الساعة المنبهة هذه المهمة أو ترسل محطة التحكم موسيقى إيقاظية قد تكون المفضلة لدى أحد الرواد ومهداة إليه من أهله.

.

.


(مراقبة الوظائف الحيوية على رائد الفضاء (John H. Glenn).)

.

.

ولمعاناتهم مع الضوء يستخدمون قناع النوم الأسود، ومع الصوت المزعج الذي يصف شدته رواد الفضاء بأنهم في مكنسة كهربائية كبيرة يستخدمون سدادة الأذن أو ربما يتأقلمون على تحمله مع مرور الوقت.

وعلى الرغم من أن الجدول النظامي يمنح الرواد 8 ساعات من النوم إلا أنهم غالبا يحصلون على 6 ساعات فقط فقد يهرب النوم بسبب الحماس المرتبط بفكرة الوجود في الفضاء أو ربما بسبب دوار وصداع المركبات والمزعجات السابق ذكرها . لكن بعض الأبحاث ترى أن جودة النوم ونوعيته في الفضاء قد تكون أفضل!! فمثلا انعدام الجاذبية يسهل دخول الهواء عبر الأنف والبلعوم ومنه إلى الحنجرة مقللا احتمالية حدوث أمراض النوم التنفسية علما بأنه قد سجل شخير بعض الرواد في الفضاء فعلا!!

أخيرا: فإنهم أيضا يشاركوننا الاستمتاع بالأحلام وربما الخوف من الكوابيس أثناء نومهم !


تمنياتي بنوم هنيئ وأحلام سعيدة وواقع جميل كل يوم للجميع :)

ويسعدني أن أعرف ماترغبون في معرفته عن حياة رواد الفضاء لأشمله في السلسلة .

سمر حمدان


المصادر:

(1)

(2)




5 تعليقات

  1. المشتاقة لله قال:

    موضوع رااائع .. احب الفضاء كثييييرا واود ان اعرف عنه اكثر واكثر ..لان منه استشعر عظمة الخالق وقدرته ع صنع هذا الكون .. سبحااااانك ربي ما اعظمك

  2. Najla قال:

    موضوع مفيد جداً ، شكراً لك

  3. تحميل برنامج داونلود مانجر
    تحميل برنامج داونلود مانجر
    http://www.topbramij.com/2015/05/free-internet-download-manager-511.html

  4. yeezy boost 350 قال:

    I must express appreciation to the writer just for rescuing me from such a predicament. Because of browsing through the world-wide-web and coming across strategies which were not beneficial, I figured my entire life was gone. Living devoid of the strategies to the problems you have resolved all through your good review is a critical case, as well as those that would have in a negative way damaged my career if I had not discovered your blog post. Your personal knowledge and kindness in handling the whole lot was tremendous. I am not sure what I would’ve done if I hadn’t come across such a solution like this. I’m able to now relish my future. Thanks a lot very much for the expert and results-oriented guide. I will not be reluctant to recommend the website to anyone who should have tips about this issue.

  5. Hi there to every one, it’s truly a pleasant for
    me to go to see this site, it consists of priceless Information.
    Liverpool Tröja

أضف تعليقاً