ماوكلي فتى الأدغال هل هو حقيقي ؟ هل يوجد إنسان تربى مع الحيوانات؟

2011 , 29 كانون الأول بواسطة د.سمر الوسوم: , , , , , , , , , في أقسام: استفهامات من حياتنا, ساعة مع الأحياء | 39 من التعليقات »

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


هل تستمتع بمشاهدة مسلسلات وأفلام الرسوم المتحركة ؟

أو إذا كنت ممن فقد الطفل في داخله هل كنت تشاهدها في الماضي ؟


إذا كان جواب أي  من السؤالين نعم فلابد أنك تعرف  قصة البشري الذي تربى في الغابة مع الحيوانات !

قد تكون تعرف ماوكلي فتى الأدغال ..جزيرة النور ..أو طرزان

أو أنك تعرفهم جميعا :mrgreen:


 

تتشابه قصصهم وتختلف في نفس الوقت

فمثلا كلهم يرتدون الزي نفسه :mrgreen: :-P

ويختلفون في فصيلة الحيوانات التي ينتمون إليها والكائن الذي يربيهم

 

طرزان تربيه غوريلا !

 

 

جزيرة النور ( الذي أظنه الأقل شعبية ) يحكي قصة بشري تعتني به غزالة

* اقرأ الملاحظة آخر الموضوع *

 

 

 

 

وماوكلي كان حظه ونصيبه أن يكون من الذئاب


 

 

حسنا السؤال الذي أريد أن أكتشفه أثناء إعداد الموضوع وأنقله لكم بكتابته هو

هل جميع هذه القصص هي محض خيال بشري واسع أم أنها تحوير واشتقاق من قصة حقيقية حصلت فعلا يوما ما على الكرة الأرضية ؟

هل يوجد إنسان تربى مع الحيوانات ؟

هل يوجد حيوان نجح في تربية كائن بشري صغير حتى يكبر ؟

هيا نكتشف بذات الحماس الذي كان لدى أبطال قصصنا لاكتشاف الحقيقة !

 

الإجابة على عنوان الموضوع والأسئلة السابقة جميعا : نعم !

يمكنني الآن ختام التدوينة ولكن لابد من بعض الثرثرة :oops:


في الإنجليزية يسمى هؤلاء الأطفال ..الذين لم ينشؤوا بين البشر ولم يربيهم بشر


Feral children وبالعامية  wild children

أي الأطفال المتوحشين! أو الأطفال البريين


ويشمل هذا المصطلح أي طفل نشأ في معزل عن أي اتصال بشري منذ سن مبكرة جدا وليس لديه أي خبرة أو معرفة بالرعاية البشرية والسلوك الإنساني الاجتماعي وبالطبع ليس لديه معرفة بأي لغة من لغات البشر! بعض هؤلاء الأطفال فقدوا بسبب ظروف خارجة عن إرادة أبويهم كالحرب أو غرق سفينتهم مثلا . لكن بعضهم تخلى عنهم أبويهم عنية بسبب تأخر قدراتهم العقلية :( بعضهم عطفت عليه فصائل مختلفة من الحيوانات وربته ..وبعضهم نشأ بمفرده!


ويوجد أكثر من 100 حالة مثبتة  لأطفال بريين حقيقيين

معظم هؤلاء الأطفال من الهند تربوا في أدغال البنقال مع الذئاب في القرن التاسع عشر!

 

 

أحد هذه الحالات المثبتة وأكثرها شهرة هما الطفلتان أمالا وكمالا واللتان كتب عنهما الوجيه ريفد سينغ وحكى قصته في اكتشافهما ومحاولة تغييرهما.


ففي عام 1920 حكى أهالي القرية لسينج  عن مشاهدتهم لشبحين صغيرين بعيون كبيرة يمشيان دائما مع الذئاب. ثم رآهم سينغ بنفسه حين رأى ذئبة أم معها مجموعة من الأشبال اثنان منهما كان لهما مظهر بشري مع شعر طويل ومعقد ! اتضح فيما بعد أنهم فتاتين بشريتين الأولى عمرها 8 سنوات والأخرى سنة ونصف حسب تقدير سينج حيث أنهما لا يملكان شهادة ميلاد  !


بصعوبة شديدة تم اختطاف الفتاتين من أمهما الذئبة ..وأخذا ليعيشان في ملجأ الأيتام في ميندابور في الهند حيث كان سينج وزوجته يهتمان بهما .حسب وصفه لهما كانا مستذئبتين تمشيان على أربع كالذئاب وبسبب ذلك فقد قسى جلد ركبتيهما وباطن كفيهما جدا. كانتا تحبان تناول اللحم النيء وتسرقانه إذا سمحت الفرصة وتلعقان السوائل بلسانيهما اللذين كانا يتدليان خارجين فوق شفتيهما الحمراء السميكة دائما ! كانتا سريعتين جدا وتتجنبان البشر دائما وإذا اقترب أحد منهما استعدتا للهجوم عليه. كان سمعهما حادا جدا كما أنهما تستطيعان شم اللحم من مسافة كبيرة .


بعد سنة فقط من عيشهما مع البشر مرضت كلتاهما وماتت الصغيرة أمالا دون أن تتمكن من الوقوف باستقامة على رجلين أبدا ولم تنطق بكلمة بشرية واحدة أما الأخرى فتعلمت نطق بضع كلمات وتمكنت من تناول الطعام كإنسان والوقوف على رجلين .

 

 

من القصص المثبتة الأخرى قصة صبيين من سوريا عاشا مع الغزلان وكانا نباتييين يأكلان العشب ! أحدهما كان يسبق الغزلان إذا جرى معهم والآخر كان يظهر من التحية مايدل على انه يعرف الغزلان واحدا واحدا ويفرق بينهم.


هناك أيضا سيدي محمد الفتى النعامة وقد روى قصته بنفسه ذاكرا أنه وصل إلى عش نعام في أفريقيا الشمالية عندما كان عمره 5-6 سنوات وعندما عاد الأبوان الطائران إلى عشهما وجداه وتأقلما معه وكانا يغطيانه بجناحيهما في الليل . عاش معهم 10 سنوات حتى وجده أحد الصيادين وأعاده إلى والديه ولكنه كان يحن دائما لحياته مع النعام!

 

بالإضافة لماذكر مازال هناك الكثير من القصص الحقيقية المثبتة وستجدون قائمة بأسماء أصحابها الأطفال البريين هنا

 

 

 

من المهم أن نلاحظ أن القصص الحقيقية تختلف عن القصص الكرتونية، فأبطال الكرتون جميعا أذكياء ومهرة وكما سميتهم أبطال ! وينجحون في التأقلم مع الحياة البشرية مجددا بسهولة !


إلا أن القصص الحقيقية تؤكد أن ذلك أصعب مما نعتقد فعلى سبيل المثال ربما لن يتمكنوا من تعلم استخدام المرحاض لقضاء الحاجة وقد يجدون صعوبة في المشي منتصبي القامة ويستحيل تقريبا أن يتعلموا لغة البشر بعد انعزالهم عنهم لفترات طويلة ويعزى ذلك لوجود فترة محدودة من عمر الإنسان يتمكن فيها من تعلم الكلام إذا انقضت دون أن يفعل فلن يفعل أبدا !

 

 

وبالإضافة لكون معرفة هذه القصص متعة وثقافة علينا أن ننتبه لما تبينه من أهمية التعليم والتربية في حياة الإنسان

فالنملة لاتحتاج لمن يعلمها كيف تصبح وتعيش كنملة لكن الإنسان يحتاج لمن يربيه ليكون إنسانا !


 

 

ملاحظة ومعلومة إضافية :

 

رغم أني شاهدت ” جزيرة النور ” عندما كنت طفلة إلا أنني لم أكن أعلم أنها تمثيل لقصة حي بن يقظان القصة الفلسفية التي كتبها ابن طفيل في العصور الوسطى إلا بعد قراءتي لهذه التدوينة : طرزان العربي ..أذكى! التي جعلتني أعيد مشاهدة الفيلم بنظرة جديدة ..وأعزم على قراءة الكتاب ..يسرني أن تفعلوا ذلك أيضا :)   وهنا معلومات عن القصة في ويكبيديا.

 

 

 

أخيرا ..أحب إنعاش ذاكرتكم بهذه الشارة المميزة والهادفة !

ساعد غيرك لو تدري ..مامعنى حب الخير

( أعرف أنها حب الغير لكني مصممة على ترديدها هكذا :lol: )

 

 

 

إعداد : سمر حمدان

 

 

المصادر :

http://en.wikipedia.org/wiki/Feral_child

http://blogs.nlb.gov.sg/ask/children/1275

http://www.learninginfo.org/feral-children1.htm

قائمة بقصص الأطفال البريين الخيالية

مصدر صور طرزان

 

39 تعليقات

  1. محمد قال:

    ياااااه ..

    تدوينة عجيبة جداً يا سمر ..

    ومعلومات جديدة جداً، لم أكن أتصورها قبل أن أقرأ هذه المقالة ،،

    شكراً على هذه المدونة الرائعة ياسمر :)

  2. دينا فتياني قال:

    رائع يا سمر
    سبحان الله =))

  3. أسلوبك في العرض أكثر من رائع و كلماتك تصل للقلب قبل العقل و تمس الوجدان..
    لك منى كل تقدير و احترام
    مريم أحمد

    • د.سمر قال:

      يقول تشارلز بيجوي وهو شاعر فرنسي: ” الكلمة ليست هي ذاتها بين كاتب و آخر، فأحدهما يخرجها من أحشائه و الآخر يخرجها من جيب معطفه”.
      أتمنى أنني فعلا من النوع الأول :)

  4. ماريا حمدان قال:

    بالتوفيق يا أختي سمورة :)

  5. مي قال:

    يالله،،
    لم أتخيل يوما أن يعيش إنسان وسط الحيوانات ، تألمت عند قراءة تفاصيل الأطفال البريين ، اللهم لك الحمد ، حقا نعم الله علينا لا تعد ولا تحصى.

    شكرا لهذا الطرح المتميز ،،

    • د.سمر قال:

      أشياء كثيــــــــرة تحدث في هدا العالم تفوق تصورنا وتخيلنا ..ولن نعرفها إلا بالقراءة ..واله يعيينا على العمل والشكر والحمد بعد المعرفة !
      فالحمد لله كثيرا
      شكرا لك على التذكير بذكر الله وحمده ..ولاتقطعينا :)

  6. جعفر قال:

    رائع جداً،،،يعطيكِ ألف عافية ^_^

  7. والله فكرت في هذه الفكرة كثيرا وتوقعت أن يوجد إنسان حيواني هكذا , شكرا دائما على كل المواضيع التي فكرت بها قبل أن تكتب

  8. Kumail+ قال:

    توني أدري عن هالمدونة الطيبه المفيده واستانست حيل من المواضيع :D
    دزيت الرابط لجميع المتابعين عندي لنشر الفائدة، هالمدونات المفيدة صارت عمله نادرة هالأيام والكل لازم يدري عنها
    يعطيكم ألف عافية والله يكثّر من امثالكم ويوفقكم لكل خير يا رب :)

    • د.سمر قال:

      أهم شي مايفوتك شي منها وترجع لورا شوي وتشوف المواضيع القديمة :)
      جزاك الله خير ..وياليت الجميع يقلدونك P:

  9. goulha قال:

    موضوع مميز
    ماوكلي يا ماوكلي
    بالتوفيق والسداد
    تحيتي ومودتي

  10. قرأت كثيراً عن Feral children
    ولكني قرأت عن أحدهم في أحد المواضيع أن أحدهم استطاع الحديث ونطق بعض مفرداتنا .. ربما تكون حالة شاذة.
    العجيب في هذا الأمر هو قدرة هؤلاء الأطفال على التكيف والحياة، هو ما أثار دهشتي بشدة، ومما أثار دهشتي أكثر هو تكيف بعضهم مع بعض الحيوانات البرية الوحشية مثل الذئاب.
    رأيت كذلك حالة الطفل أوكسانا Oxsana Malaya وهو طفل قضى 6 سنوات مع الكلاب .. ولو رأيت الفيديو الخاص به على اليوتيوب وحركاته وأفعاله وتصرفات .. لن تصدق ما تراه عينيك.

  11. لم أفكّر يوماً إن كانت حقيقة أم لا :)
    موضوع لطيف ^^

  12. مشاعل قال:

    لطالما كنت أتحمس مع من يعيشون مع الحيوانات ولكن لم أتخيل أن ذلك قد يكون حقيقه !!

  13. hind1413 قال:

    اجل صعب بعد كذا يتعايشون مع أوادم
    أنا قلت نستحبه من عند الذئاب ونجيبه لبيتنا وتصير اموره تمام التمام اثاري الشغله معقده =(

    • د.سمر قال:

      D:
      ربما مع نيتك الحسنة تنجحين ..مهما صعب الأمر فلن يكون ممستحيلا بعون الله
      وإذا تعلقت همة أحدكم بالثريا نالها :)

  14. محمد يحي قال:

    موضوع اكثر من رائع

  15. أموونَ قال:

    مووضووععَ..يحمسسَ مآكنت أتوققع انهم حققَيقين ابداً!!
    اتمنىى..أعييششَ مع قطط..=(
    بسسَ فتني القطآآر.=(

  16. حكاية شيقة الف شكر على الموضوع

  17. مُعجبه جدآ بهذه المدونه قال:

    .. انا اليوم فقط وجدت هذآ الموقع واعتقد اني سأصبح صديقه له ..
    بآرك الله فيكِ اختي سمر .. سرد رائِع ومعلومآت قيّمه
    ننتظر المزززززززززيد والجديد
    كوني متألقّه :)

  18. شيماء قال:

    جزاك الله خيرا على ما قدمتيه من معلومات وقصص ممتعة واتمنى لكى دوام التوفيق و المعرفة

  19. Abo Ans قال:

    أشياء كثيــــــــرة تحدث في هده الدنيا لانتصورها
    والله أعلم بالحقائق

  20. مجهول قال:

    اهلا وسهلا

    مقاله رائعه جدا

    قد شاهدت فتى الادغال ماوكلي

    عندما كان طفلا

    كان عندما فتح عينيه الصغيرتان والجميلان

    راى غزلان صغيرا

    كان يتبعهما

    اثناء احضار الابوين الاخشاب لاشعار نار

    وعندما عادا الابوين

    دخلت الام الخيمه ولم ترى ابنها البريئ ماوكلي بسريره الصغير

    وكانا يبحثان عن طفلهما في الغابه

    ولم يستسلموا

    استمروا بالبحث عنه

    ولكن ضبع تابع النمر المتوحش شريخان

    اعاق طريقهما

    ولكن الاب ضربه بقوة وبلا خوف

    واستمرا بالبحث

    واثناء ذلك

    قال الاب للام الحزينه

    اذهبي الى الخيمه

    ولكن الام لم تذهب الى الخيمه

    بل مشت مع الاب

    واثناء بحثهم عن طفلهم

    كان هناك فهد اسود

    كان يبحث عن ابوي ماوكلي

    ولكن الابوين كان على حافه الجبل

    اقترب الفهد الاسود لكي يخبر الابوين وان يتبعاه لاخذ طفلهما

    ولكن حدثت حادثة

    جعلت ماوكلي يعيش بالغابة سنة طويله الى ان كبر

    وسقطا الابوين اعلى الجبل

    وماتا

    ولم يكون الفهد قسط اذاهما واسقاطهما واكلهما اصلا لم يكون جائعا

    فسقطا خوفا منه

    وقال الفهد باغيرا

    يا للهول

    انها حادثة اليمه

    ربما تحدث بالواقع

    الى احد الاطفال

    عندما يكونان برحله الى الغابه

    سلمت يمناك على المقاله الرائعه

  21. بدر بانافع قال:

    قصة مثل الخيال
    شكرا على المعلومات المفيدة
    بالرغم من ان المعلمة قالت لي مع زملائي القصة في الصف
    ولكن يعجبني ان اقرأ القصة بنفسي
    مع العلم انا عمري 15

  22. رايعة هذه مقالة

أضف تعليقاً