طراطيع العيد ..كل شيء عن الألعاب النارية

2012 , 26 آب بواسطة د.سمر الوسوم: , , , , , , , , , , , , , , , في أقسام: ساعة مع الكيمياء, كيف تعمل الأشياء | 2 من التعليقات »

بسم الله الرحمن الرحيم ،،

عيدكم سعيد ، كل عام وأنتم بخير :)

هل يمكن أن تجدوا في أوقاتكم المزدحمة بالزيارات والمعايدات والاجتماعات ..وقت مستقطع لقراءة تدوينة ساعة علم الجديدة ؟

لن تبتعد التدوينة عن أجواء العيد كثيرا بل هي عن مظهر مهم  من مظاهر الفرح به وجزء أساسي من برامج الاحتفالات به

.

.

..{ الألـعـاب النــــاريـــة }..

الطراااااااااااطيع

.

.

فهل أنتم مستعدون لتكتشفوها بدلا من أن تتفرجوا عليها فقط ؟

 

أولا  يجب أن نعرف عن ماذا نتكلم ؟

(النافورة )

( النحل )

( ألعاب نارية تقليدية )

كل الصور السابقة أمثلة تعرفونها جيدا للطراطيع وماهي إلا نوع من المفرقعات معد للتسلية يعتمد على أربع عناصر : الأضواء والأصوات والدخان والقطع الطائرة .

ويمكن تقسيمها إلى طراطيع تعمل في الأرض وطراطيع هوائية .

كما يمكن تقسيمها بطريقة أخرى أيضا إلى ألعاب نارية احترافية وألعاب نارية للمستهليكن من العامة ( طراطيع الحجات :mrgreen: )

كيف تم ابتكار الألعاب النارية ؟

.

.

هل تعتقدون أن العبارة القائلة: ” الحاجة أم الاختراع “ قد تنطبق على اختراعات ترفيهية مثل الألعاب النارية ؟

لا طبعا ..بل ”  رب صدفة خير من ألف ميعاد ” هو المثل المطلوب ..مع حصوله على مراحل ..تنطلق من الصين

وكان يا مكان في قديم الزمان …

أول طرطيعة في العالم عبارة عن عود الخيزران الأخضر ( بامبو ) بدون أي إضافات !

 

 

ومايعتقد أنه حدث هو أن شخصا ما كان يشعل النار فنفذ حطبه فجرب وضع عود خيزران …أعواد الخيزران اسودت كأي نبتة ولكن بعد قليل انفجرررررت بشكل غير متوقع !!

وذلك لأن الخيزران ينمو بسرعة شديدة مما يسمح بتكون جيوب من الهواء داخله ومع الحرارة تمدد الهواء داخله وزاد الضغط حتى خرج بقوة من الفتحات الجانبية مع صوت عالي وانفجار رهيب !!

الصوت العالي أفزع الناس والحيوانات التي كانت موجودة فخطرت للصينيين فكرة عجيبة ، وهي أن هذا الصوت على الأغلب يمكن أن يفزع الأرواح الشريرة التي تأكل  محصولاتهم الزراعية !!

وخاصة الروح الشريرة ” نيان “ التي تأكل الزرع والناس أيضا !!!

وهكذا أصبحت من عادات الصينيين في استقبالهم للسنة القمرية أن يلقوا بأعواد الخيزران في النار ليطردوا الأروح الشريرة ويبعدوها عنهم طوال السنة ويعيشون في هدوء وسلام وسعادة .

 

المرحلة التالية التي أدت إلى تطور الألعاب النارية هي اختراع البارود
” the gunpowder  ”

والذي حصل قبل 2000 سنة في الصين أيضا

وتقول الأسطورة الشائعة في الصين أن مكتشفه لم يكن إلا طباخا !!!

حيث أن مكوناته الثلاثة الأساسية مكونات موجودة في كل مطبخ : الملح الصخري و الفحم والكبريت !

وذات مرة سقط الملح الصخري الذي كان يستخدم لإضفاء نكهة للطعام على النار بالخطأ على نار الطبخ فجعل لها لهبا جميلا !!

لكن هناك رواية أكثر منطقية تقول أن اكتشاف البارود يعود لكيميائي كان يستخدم الكبريت لصناعة إكسير الحياة وبالصدفة أيضا اخترع شيئا آخر .

ففي تلك الفترة من الزمان كان الكيميائيون يكتبون عدة وصفات لا يجب خلط مركباتها وتكوينها لأنها تنتج مواد خطيرة وسامة كان أحدها خليط الكبريت والملح الصخري ( وهو نيترات البوتاسيوم ) والعسل ومركب من الزرنيخ .

وكانت النصوص المكتوبة تصف هذا الخليط تشير إلى أنه اكتشف بالخطأ أثناء سقوط مواد على نار طهي ( مما قد يربطه بأسطورة الطباخ الأولى ) أنتجت شعلة ملتهبة كبيــــــرة لدرجة أنها تدمر الوعاء الذي تخلط فيه وأنها تحرق أيدي ووجوه الكيميائيين الذين يحاولون صناعتها !! وكان اسم هذا الخليط  ” دواء النار

مع التجارب اكتشف الكيميائيين المغامرين أن السر في دواء النار هو الملح الصخري ( نيترات البوتاسيوم ) الذي يطلق الأكسجين مع احتراقه .

وهكذا فإن إضافة المزيد من الملح الصخري ستجعل الخليط ينحرق بسرعة أكبر وينفجر بقوة أكبر .

كذلك تم استبدال العسل بالفحم وهكذا حصلنا على البارود بنفس مكوناته الحالية ..علما بأن النسب المستخدمة
حتى الآن استقرت بعد أن وضعها كيميائي أوروبي كان قد كتبها بشفرة لا تفهم ليمنع وصولها لأيدي أشرار سيستخدمونها في الحروب !

البارود = ملح صخري نيترات البوتاسيوم 75% + الفحم 15% + الكبريت 10%

 

بعد فترة بسيطة اكتشف الصينيين  أنه لو وضع البارود في أعواد الخيزران ووضعت في النار تنتج غازات أكثر.

في حال كان الوعاء الذي وضع فيه البارود مغلق فسينفجر محدثا الصوت وناشرا القطع في كل مكان أما إن كان مفتوحا من أحد الجهتين فسينتج
ثورة رائعة من اللهب والشرر والدخان الكثيف من الناحية المفتوحة . وكانت هذه بداية الألعاب النارية التي تشبه ألعاب الوقت الحالي .

 

لم تظل الألعاب النارية تستخدم لتخويف الأرواح الشريرة فقط طويلا ولكن الصينيون أصبحوا يستخدمونها لتخويف الأعداء في الحروب ومقاتلتهم فكانوا يستخدمون أعواد الخيزران المملوءة بالبارود ويرسلونها بالسهام على الأعداء لتنفجر عليهم..وكانوا يسمون سلاحهم هذا سهام النار .

 

من الصين انتقلت الالعاب النارية القديمة والبارود إلى العالم ..فمثلا يصف العرب في كتبهم القديمة بعض أشكال الألعاب النارية بالورود الصينية .

وقام ماركو بولو والصليبيون بنقل هذا العلم والفن إلى أوروبا وهناك تطور وتغير كثيرا ( كما ذكرنا سابقا البارود بالنسب الحالية تطوير عالم أوروبي )

 

وأول من جعل الألعاب النارية فنا وأضاف الألوان والأشكال وقدمها كعروض لابد أن يكون شعبا فنانا ..

ومن أكثر فنا من الإيطاليين !!

وهكذا يتغير كل شيء ويتطور حتى وصلنا اليوم لأن  يتدخل الكمبيوتر في عروض الألعاب النارية كما تدخل في كل شيء

( عرض ألعاب نارية لملوك بريطانيا قديما )

ولكن هل الألعاب النارية ألعاب فعلا أم قنابل موقوتة مرعبة  كما يصورها الإعلام ؟؟!!

في كل موسم عيد تمتلئ صفحات الصحف بأخبار محزنة وقصص مثيرة عاطفيا عن خطر الألعاب النارية ..أطفال يخسرون
أيديهم وبعضهم يخسر بصره ..وكلها تحذر من الألعاب النارية وتطالب بالتوقف عن استعمالها ..فهل الألعاب النارية خطيرة لهذه الدرجة فعلا ؟!

الضرر الناتج من الألعاب النارية حقيقة ولكنه مبهر إعلاميا بعض الشيء لتبدو قنابل يجب محاربتها

- فمثلا هم يذكرون قصصا كثيرة في المواسم فتبدو نسبة الإصابات عالية ..بينما لو تم إحصاء الإصابات التي
تنتج من أشياء أخرى نستخدمها يوميا قد تكون أكثر

(حسب تقرير صادر عام 2000 الألعاب النارية مسؤولة عن 9 من 100000 زيارة لغرفة الطوارئ للأطفال من عمر 5-14، بينما الإصابات الناتجة من المراسيم والأقلام تصل إلى 35 ومن الدراجات 847! ).

أيضا معظم القصص والإصابات تحدث لأطفال صغار معظمهم تحت الخامسة ..وهنا يجب أن يلام الوالدين وليس الألعاب
النارية فقط ، فجميع الألعاب النارية غير مصنعة لتكون لعبة عند الأطفال ويجب تشغيلها بواسطة الكبار وفي حضرتهم  ويمكن
في ذلك مقارنتها بالمكواة مثلا !

لو أعطى أب ابنه مكواة ليلعب بها ثم حرقته فمن سيلام ويحارب الأب أم المكواة ؟؟!!

كما أن الاستخدام الخاطئ للألعاب النارية يساهم أيضا
فتجد الناس يمازحون بعضهم بتوجيهها على غيرهم أو يلقونها عليهم !!

بالإضافة للإصابات تتم مهاجمة الألعاب النارية لأسباب أخرى :

- تسببها بحصول حرائق

( في أمريكا حسب الإحصائيات سببت الألعاب النارية أقل من 0.3% من مجموع الحرائق التي حصلت )

- التلوث الذي يمكن أن تسببه في البيئة حيث تنتج دخان وغبار قد يحتوي على معادن ثقيلة ومركبات الكبريت وغيرها
من المواد التي قد تكون سامة ومضرة . كما أنها قد تتسبب في تكوين الأمطار الحمضية  وفي تلوث المياه .

- الإزعاج والتلوث الصوتي الذي قد يؤذي الآخرين.

كيف نحمي أنفسنا منها ؟ بالقانون أم بالرادع الذاتي؟

بالرغم من كل المشاكل المذكورة بالأعلى لاأظنها كافية لإقناع محبي الألعاب النارية بالتوقف عن استخدامها  !!

ولهذا ربما علينا أن نركز كيف نستمر بالاستمتاع بها مع التخلص من مضارها قدر الإمكان وسيكون ذلك من جانبين

الأول : القوانين والسياسات التي تضعها الدول للسيطرة على الموضوع

( مع وجوب مراعاة أنك إن أردت أن تطاع فأمر بمايستطاع !!)

ومن أبرز القوانين التي تحكم تجارة واستهلاك الألعاب النارية من قبل عامة الشعب حول العالم :

- منع بيعها للأطفال تحت سن معينة ( غالبا 16-18 سنة ) أو تحديد الأنواع التي يمكن أن تباع لكل عمر .

- تحديد أوقات السماح ببيعها أو استعمالها ( مثلا في المناسبات المحلية والأعياد فقط) هذه النقطة بالذات تقلل من خطر التلوث .

- تحديد الأنواع التي يمكن بيعها للعامة .

- إمكانية إصدار رخصة لإشعال ألعاب نارية من أنواع معينة تعد أكثر خطورة .

ما أعرفه أنه في بلدي السعودية الألعاب النارية ممنوعة تماما ..حاولت البحث عن نص القانون فلم أجد إلا هذا الرابط عن قانون استيراد الألعاب النارية .

هل يستطيع أحدكم مساعدتي في إيجاد بقية القوانين المتعلقة بالألعاب النارية ؟

عموما أيا كانت فلا أظنها نجحت في مكافحة الالعاب النارية التي أستطيع الحصول عليها بسهولة متى أردت
!! فأرجو ان يعيدوا النظر فيها !!

وماذا عن باقي الدول العربية ؟ شاركوني بقوانين بلادكم وإن لم يكن أحد يلتزم بها :oops:

أما السبيل الثاني:

فيكون باتباع إرشادات اللازمة عند اسخدامك للألعاب النارية ( بعد معرفة قانون بلدك والالتزام به) في حال رغبتك في الاستمتاع بالألعاب النارية بدون تحويل الفرح بها إلى مشكلة باتباعك النصائح التالية :

1) الألعاب النارية ليست لعبة أطفال : فلاتدعوها بأيدي الأطفال ولا تسمحوا لهم بإشعالها .

2) اقرأ التعليمات المكتوبة على العلبة ونفذها حرفيا .

3) لا تغير في تركيب الألعاب النارية أو تعدلها بعد شرائها ولا تصنع ألعاب نارية بنفسك.

4) بالنسبة لمكان اللعب بالألعاب النارية :

أشعل الألعاب على سطح مستو وقاس وفارغ ، ولا تشعلها فوق العشب مثلا .

واحرص على توازن الأشياء التي تستخدمها لتثبيت الألعاب النارية. ولا تشعلها في وعاء معدني أو زجاجي أبدا .

واستخدمها في مكان مفتوح وتأكد من خلو المجال من أي عوائق .

واحرص على أن يقف المتفرجون على مسافة جيدة من مكان الإطلاق .

ويمنع إشعالها داخل المنازل والأماكن المغلقة تماما.

5) لا تضع رأسك أو أي جزء من جسمك أعلى الألعاب النارية . ولا تنظر من الأعلى لتتأكد من عمل الأعمال النارية. ولا تحمل ألعاب نارية مشتعلة بيديك.
6) أشعل الألعاب النارية وابتعد عنها سريعا.

7)  لا تشعل أكثر من واحدة في نفس الوقت . فقط لعبة نارية واحدة مشتعلة في اللحظة.

8 ) لا تحمل معك ألعابا نارية في الطائرة أبدا .

9)   إذا وجدت اللعبة النارية لا تعمل جيدا وشككت أنها عاطلة عن العمل فلا تحاول إصلاحها وتجريبها وإشعالها.

10)   عند تشغيل الألعاب النارية فضع بقربك طفاية حريق أو مصدر للمياه لاستخدامه في حال حدوث حريق .

11)   لاتضع الألعاب النارية في جيبك ولا تدخن أبدا إذا كنت تحمل ألعابا نارية.

12)   البس نظارات لحماية عينيك إذا كنت من يقوم بتشغيل الألعاب النارية.

13)   بالنسبة لتخزين الألعاب النارية التي لن تستخدم في نفس الوقت فيجب أن يكون في مكان جاف ومعتدل الحرارة.

14)   الحيوانات تخاف وتضرر من الألعاب النارية أيضا . فاحرص على سلامتها أيضا.

15)   نظف المكان بعد أن تنتهي جيدا ، ولا تترك بقايا الألعاب النارية فهي تحمل احتمال حدوث حرائق لا سمح الله كما تشكل خطرا صحيا خاصة لو وجدها الأطفال.

16) إذا أردت استخدام نجوم الليل فالبس قفازات واحملها بيديك ممدودة بعيدا عن جسدك وضعها في الماء بعد أن تنتهي منها.

في حال حصول إصابة فاتبعوا هذه النصائح التي يقدمها لكم د. نزار الحبشي استشاري طب العيون والتي أنقلها لكم من تغريداته في العيد :

للأسف الألعاب النارية  غير آمنة وتتسبب بإصابات خطيرة جدا للعين شاهد آثارها معظم أطباء العيون في المملكة .
رغم أننا نتمنى الوقاية منها ولكن لا مفر للأسف من التعامل مع إصابتها الخطيرة .
عند حدوث إصابة في العين يجب فحصها عند طبيب عيون مختص حتى لو بدت إصابة طفيفة حيث أن بعض إصابات العين لاتبدو خطيرة عند بداية حدوثها ولكنها قد تتطور عند عدم معالجتها.
وقد تتسبب لا قدرالله في ضعف دائم في النظر أو فقدان النظر والعين تماما.
عند حدوث الإصابة :

- يجب عدم لمس العين أو الضغط عليها
– لا تحاول إزالة أي جسم غريب ملتصق بسطح العين
– لا تضع أي قطرات أو مراهم داخل العين
-يجب حماية العين ويمكن وضع الجزء السفلي من كأس ورق على العين وتثبيتها بشريط لاصق ثم التوجه إلى أقرب مستشفى

 

يتبقى علينا أن نكتشف أسرار عمل الألعاب النارية ونعرف كيف تشتغل وكيف تكون أشكالا جميلة وتعطي ألوان متعددة  ..

وسيكون هذا موضوعنا في الجزء الثاني من تدوينة الألعاب النارية

ترقبوها ..خاصة محبي الكيمياء ;-)

وتابعوا أيضا تغريدات ساعة علم والتي ستحتوي المزيد من المعلومات والصور  عن الألعاب النارية  لم تذكر في التدوينة!

 

وكل عام وأنتم بخير

إعداد: سمر زهير حمدان .

المصادر :

 

مواقع متخصصة في الألعاب النارية :

مجلة الألعاب النارية

كيمياء الألعاب النارية

عالم بيرو

جامعة الألعاب النارية

أمان الألعاب النارية

بالإضافة إلى :

عن الألعاب النارية مع مراجعة المقالات ذات العلافة

كيف تعمل الأشياء : كيف تعمل الألعاب النارية ؟

الألعاب النارية في  ويكبيديا

لماذا ؟

إنكلوبيديا

بي بي سي

تشريح الألعاب النارية

كيف تعمل الألعاب النارية ؟

تاريخ الألعاب النارية

 

2 تعليقات

  1. بقدر ما هي مسلية ومفرحة للاطفال فهي خطيرة جدا

  2. [...] ما رأيكم  أن نتوج الاستمتاع بالاحتفال بالألعاب النارية أيضا ؟ كما استخدمناها واحتفلنا بها في عيد الفطر ( طراطيع العيد 1) [...]

أضف تعليقاً